من نحن

أ.د عدنان الجادري

 

   تعدُّ عمادات  الدراسات العليا والبحث العلمي في جميع الجامعات محلياً ودولياً ا النواة او الحاضنة والمرآة التي تعكس واقع البحث العلمي على صعيد الكم والنوع في الجامعة و يُعدُّ البحث العلمي احد المعايير الأساسية الذي يعتمد في  تصنيف الجامعات العالمية، وخصوصاً التصنيف الأكثر شيوعاً والمعروف بـ (QS)، و هذه العمادة عموماً تحظى باهتمام  ودعم القيادات الجامعية واصحاب القرارات ,وذلك انطلاقا ًمن  رؤيتها ورسالتها واهدافها في ارساء معالم نهضتها ومستقبلها الأكاديمي وتحديد موقعها على خارطة الجامعات العالمية . 


   تأسست اول عمادة للبحث العلمي في جامعة عمان العربية لتتولي مسؤولية الأشراف وتطوير البحث العلمي عام 2007 التي كانت تسمى حينذاك جامعة عمان العربية للدراسات العليا , و في عام 2009 عندما غير مسمى الجامعة ليصبح( جامعة عمان العربية )  نتيجة لإدخال برامج البكالوريوس الى جنب برامج الماجستير وايقاف العمل ببرامج الدكتوراه فقد تم دمج البحث العلمي مع الدراسات العليا ليصبح المسمى الجديد للعمادة (عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي ) لتتولى مسؤولية الأشراف ودعم البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا .


   وتهدف هدفت العمادة من خلال أنشطتها المختلفة الى الارتقاء بمستوى البحث العلمي وتوفير الخدمات اللوجستية التي تتطلبها عملية انجاز البحوث العلمية لأعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا .. وأخذت هذه العمادة تؤدي دورا ً فاعلاً في تقديم العديد من الخدمات والمبادرات التي من شانها دعم وتشجيع الباحثين من أعضاء هيئة تدريس وطلبة الدراسات العليا لإجراء البحوث الهادفة والمتميزة مع التأكيد على الأولويات الوطنية للبحث العلمي بالمملكة. كما توجه العمادة جهود الباحثين للنشر في المجلات المرموقة والمصنفة ضمن قواعد البيانات ولها معاملات تأثير عالية. وتعمل العمادة على دعم الكليات في الجامعة للارتقاء بمستوى البحث العلمي وتقديم الدعم والحوافز للباحثين للنشر في مجلات علمية مرموقة وتشجيع المشاركة في المؤتمرات المحلية والدولية. 


    ووضعت العمادة في نهجها اصدار مجلة علمية تحت مسمى المجلة العربية للبحوث لكافة تخصصات الجامعة لنشر بحوث اعضاء هيئة التدريس في داخل الجامعة ومن خارج الجامعة اضافة لبحوث طلبة الدراسات العليا وقد اصدرت العمادة عددها الاول وهو متخصص بالدراسات التربوية والنفسية وتلاه عدداً آخر متخصص بالدراسات القانونية. وتسعى العمادة ضمن رؤيتها المستقبلية ان تصبح هذه المجلات مفهرسة في قواعد البيانات العالمية. 

عميد البحث العلمي و الدراسات العليا
أ.د عدنان الجادري